ما هي السيارة الهجينة الكهربائية - هايبريد؟

هل أنت على استعداد لخفض بصمتك الكربونية من دون تغيير عاداتك في قيادة سيارتك؟ هل تقطع مسافات طويلة وتنفق الكثير من المال على الوقود؟

تعمل المركبات الهجينة الكهربائية – هايبريد من تويوتا (HEV) على توفير الوقود وتقليل الانبعاثات وإعادة شحن بطارياتها الكهربائية من دون الحاجة إلى مقابس أو أسلاك خارجية. قد تظنّ أن استخدامها معقد، لكن العكس هو الصحيح، فقد ابتُكرت لجعل حياتك أسهل، فيما تعمل انت على مساعدة البيئة.

أثبتت تجارب القيادة أن السيارات الهايبريد الكهربائية تعمل مثل أي سيارة أخرى، لكنّها تقطع مسافات أكبر باستهلاك وقود أقل بكثير.


طاقتان وسيارة واحدة

كلمة هايبريد أو هجين، تعني ببساطة وجود مصدرين، أي باختصار، تستخدم مصدري طاقة لتشغيل الماكينة. وفي حالة تويوتا، فهي تستخدم محرك بنزين ومحركاً كهربائياً يعمل بالبطارية ولا يحتاج إلى شحن خارجي. تستخدم سيارة تويوتا هايبريد الكهربائية (HEV) تقنية ذكية، فهي تخبر السيارة متى عليها التبديل بين البنزين والطاقة الكهربائية ومتى يتم الجمع بينهما لتحقيق أقصى قدر من الكفاءة والعزم المتجاوب مع قيادة سلسة انسيابية هادئة.

إذا كنت تقود سيارتك على الطرق المزدحمة، فإن السيارات الهايبريد الكهربائية هي أفضل خيار لك حيث ستعمل على الطاقة الكهربائية فقط بسرعات منخفضة، من دون استخدام الوقود، ومن دون انبعاث لغاز ثاني أكسيد الكربون.


السيارات الهجينة الكهربائية - هايبريد

فيما يلي بعض الحقائق البسيطة التي لا بد من معرفتها حول سياراتنا الصديقة للبيئة:

  • لن تحتاج إلى أسلاك أو شحن خارجي: لا تحتاج سياراتنا الهايبريد الكهربائية إلى توصيل بمأخذ كهربائي، ولا تحتاج إلى أسلاك أو ترتيبات شحن، حيث تستخدم السيارة نفسها الطاقة المعاد تدويرها من خلال الكبح أو محرك البنزين.
  • لن تشعر بالقلق: ببساطة، املأ الخزان بالوقود وتابع طريقك، تماماً كما تفعل في أي سيارة تقليدية. لن تضطر إلى تغيير عاداتك في القيادة أو أسلوبك أو أن تساوم على المسافة المقطوعة. السيارة تقوم بكل العمل عوضاً عنك. في حالة السير في المدينة، فإنها ستستخدم الكهرباء معظم الوقت مع عدم وجود أي انبعاثات أو ضجيج.
  • متوفرة بسهولة: على عكس السيارات المستدامة الأخرى، فإن السيارات الهايبريد الكهربائية ليست بحاجة إلى بنية تحتية إضافية، ما يجعلها سهلة الاستخدام، ولا تحتاج إلى تكاليف إضافية بعد أن تدفع ثمن السيارة.
  • اقتصادية في جميع الأحوال: تتمتع السيارات الهجينة أو الهايبريد الكهربائية بقيم عالية عند إعادة شرائها، وتكلفة صيانة منخفضة، اذ تتعرض إلى مقدار أقل من التآكل والتلف عند مقارنتها بسيارات محركات الوقود.
  • ﻻ ﺗﻐﯾير للبطاريات إطﻼﻗﺎً: ﺗم ﺗﺻﻣﯾم اﻟﺑطﺎرﯾﺎت اﻟﻣوﺟودة ﻓﻲ هذه السيارات الكهربائية لكي تدوم طوال ﻓﺗرة ﻋﻣر اﻟﺳﯾﺎرة.
  • ملايين السيارات في العالم: هناك حوالي 12 مليون سيارة هايبريد كهربائية من تويوتا تسير على طرقات العالم اليوم، ولعلّك ركبت إحداها من دون أن تدري في الدولة أو حتى خارجها.

كيف تعمل؟

تشغيل السيارة: لا تنخدع. إنها تعمل لكنك لن تسمع لها صوتاً. فقط اضغط على الدواسة وانطلق.

السرعة المنخفضة: عند السرعات المنخفضة يتم تشغيل المحرك الكهربائي فقط. وهذا يعني عدم وجود ضجيج ولا استخدام للوقود، ما يعني وقف التلوث.

التوقف: يتم إيقاف تشغيل كلا المحركين تلقائياً بحيث لا يتم إهدار الطاقة عند التوقف.

صعود المنحدرات: يقوم كلا المحركين بتزويد السيارة بالطاقة لتوفير أقصى أداء.

التباطؤ والفرملة: يقوم النظام بإعادة تدوير الطاقة الحركية من عملية الكبح، وهكذا يتم شحن البطارية.

التسارع: يعمل كلا المحركين على تزويد السيارة بالطاقة لتحقيق أقصى أداء.


السيارات الهجينة الكهربائية - هايبريد على مستوى العالم وفي دولة الإمارات العربية المتحدة

من الطرق إلى حلبات السباق، تواصل السيارات الهجينة الكهربائية - هايبريد من تويوتا نموها انتشارها في الأداء وفي الإقبال. تسير حوالي 12 مليون سيارة تويوتا عاملة بالكهرباء على الطرق منذ العام 1997. وقد ساهمت هذه المركبات في تخفيض أكثر من 90 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون مقارنة بمبيعات السيارات التقليدية المماثلة.

أمّا في الإمارات العربية المتحدة، فقد بدأت قصة السيارات الهجينة الكهربائية (هايبريد) في العام 2008، عندما قدمت الفطيم تويوتا سيارة كامري هايبريد الكهربائية لأساطيل سيارات الأجرة. ومنذ ذلك الحين، تم بيع أكثر من 4000 سيارة هايبرد كهربائية، مما وفر على الإمارات أكثر من 340,000 طن من ثاني أكسيد الكربون، وساهم في نظافة الهواء، تماشياً مع رؤية 2021 لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وسيشهد العامان القادمان وصول عدد أكبر من طرازات السيارات الهايبريد الكهربائية إلى صالات عرضنا، لنمنحك سيارة صديقة للبيئة تلائم ذوقك وتناسب احتياجاتك.