الفطيم تويوتا والمدينة للأجرة في الشارقة تلتزمان بتحسين جودة ونقاء الهواء في الإمارات

المدينة للأجرة تقود الجهود في تحقيق الاستدامة في قطاع النقل بإضافة 450 سيارة تويوتا هجينة كهربائية إلى أسطول مركباتها

Citi Taxi

دبي، الإمارات العربية المتحدة: 27 فبراير 2019: بالتوافق مع أهداف رؤية الإمارات 2021 الرامية إلى بناء مجتمع ذكي مستدام، تستثمر الفطيم تويوتا والمدينة للأجرة في الشارقة للوصول إلى مستقبل أفضل مع مركبات تويوتا الهجينة الكهربائية وذلك للمساعدة في التخفيف من العبء على البيئة.

عززت المدينة للأجرة مكانتها مع 450 سيارة تويوتا كامري هجينة كهربائية ضمن أسطول مركباتها الحالي، الأمر الذي ساهم وبصورة مباشرة في الحد من التلوث في طرقات الشارقة. وتشكل السيارات الهجينة الكهربائية ما يقارب نصف أسطول الشركة، وينتج عن هذا النوع من المركبات متوسط انبعاثات ضارة أقل بنسبة 53% مقارنة بالمركبات التقليدية، فضلاً عن توفيرها كميات كبيرة من الوقود مع معدل المسافة المقطوعة لمركبات كامري الهجينة التي تبلغ 26 كيلو متر لكل لتر وقود، تحت ظروف التشغيل القياسية.

وتقديراً للجهود الحثيثة التي تبذلها شركة المدينة للأجرة لتعزيز قطاع النقل المستدام في الإمارة، أقامت الفطيم تويوتا فعالية خاصة للإشادة بدور الشركة في هذا المجال. وأقيمت الفعالية بحضور الشيخ ماجد بن حمد القاسمي، رئيس مجلس الإدارة في المدينة للأجرة في الشارقة، عبدالعزيز الجروان، مدير هيئة الطرق والمواصلات في الشارقة، والشيخ صقر بن سلطان القاسمي، مدير إدارة الامتياز وتراخيص أنشطة المواصلات بالهيئة.

وقال الشيخ ماجد بن حمد القاسمي، رئيس مجلس الإدارة في المدينة للأجرة في الشارقة: "نحن سعداء للغاية بإضافة 450 سيارة تويوتا كامري هجينة كهربائية إلى أسطولنا. ستوفر هذه المركبات لعملائنا حلول تنقل صديقة للبيئة كما ستساعد في تلبية الطلب المتزايد على وسائل النقل العام في إمارة الشارقة. كما تؤكد هذه الخطوة التزامنا بدعم رؤية الإمارات لنشر حلول الاستدامة."

وتقديراً لهذه المبادرة الرائدة التي اعتمدتها سيتي تاكسي، قال سعود عباسي، مدير الإدارة العامة للفطيم تويوتا: "تلتزم الفطيم تويوتا بتحسين قطاع النقل في جميع أنحاء دولة الإمارات مع توفير حلول صديقة للبيئة، وقد أثبتت السيارات الهجينة الكهربائية جودتها وكفائتها منذ عام 2008 مع أدائها المثالي حيث تعد جزءاً في العديد من أساطيل سيارات الأجرة في الإمارات. وبفضل ما تتمتع به من كفاءة أفضل في توفير الوقود بنسبة تصل إلى 70% مقارنة بالسيارات المجهزة بمحركات تقليدية، أسهمت كامري الهجينة الكهربائية عبر طرقات الإمارات في تعزيز أرقام تويوتا التي حققت انخفاضاً في غاز ثاني أكسيد الكربون بأكثر من 90,000 طن على الصعيد العالمي."

وأضاف عباسي قائلاً: "مع شركاء روّاد مثل المدينة للأجرة في الشارقة، فإن جهودنا في مجال الاستدامة بقطاع النقل سوف تزداد مع تقديم المزيد من المركبات الهجينة الكهربائية في صالات العرض التابعة لنا والتي تلبي جميع الاحتياجات وترضي كافة الأذواق."

وبحلول العام 2025، سيكون كل طراز في قائمة سيارات شركة تويوتا للسيارات في جميع أرجاء العالم طرازاً كهربائياً، كما تهدف الشركة إلى بيع ما يزيد على 5.5 مليون سيارة كهربائية بحلول العام 2030.

وفي دولة الإمارات تعمل الحكومة وبشكل استباقي لدعم السيارات الكهربائية، وفي غضون عشر سنوات من المتوقع أن تشكل السيارات الكهربائية على طرقات الدولة نسبة قدرها 10%، وذلك بهدف تحسين جودة حياة السكان في الدولة من خلال المحافظة على بيئة نظيفة وسليمة.

Citi Taxi
Citi Taxi