دائما جاهزة للانطلاق.

صممت لتتمتع بقوة تسارع هائلة ولتخطف القلوب بتألقها. تقاسيمها الآسرة وقوامها الرياضي وأضواء LED المعبرة تجعل من سوبرا GR 2020 تحفة فنية خالدة.

تصميم يروي قصصاً وحكايات.

فيما تتربع سوبرا على عرش كل لسان تروي مقصورتها قصصاً عن تاريخ عريق ومستقبل مثير. فها هو تصميمها المبتكر للسباق يزخر بفعاليته أثناء القيادة ليهب قائدها تلك المتعة الاستثنائية بقوة محركها ذي الأسطوانات الست المصفوفة على نسق واحد.

تتسم هذه التحفة التقنية بمقاعد مستوحاة من سيارات السباق ذات المقعد الواحد مع مقصورة تناغمت أوصالها مع السائق كالجسد الواحد ليمضي بها بمنتهى التحكم والراحة.
انطلق بسرعة وتيرتها الثائرة .

أتت GR Supra بأبهى صور السيارات الرياضية لتضخ في قلوب عشاق مقعد القيادة أكسير الإثارة بأعلى مستوياته.

فقد زودت بمحرك 3 لتر ذي 6 أسطوانات مصفوفة على نسق واحد ومثبت في مقدمتها مع ناقل حركة أوتوماتيكي بثماني سرعات ذي دفع خلفي لتخطف أنفاسك بقوة 355 حصاناً، ناهيك توزيع وزن السيارة على نحو مثالي ضمن هيكل متين لكي تستطيع كبح جماح هذه القوة الثائرة.

المزيد عن تويوتا GR سوبرا

حين تتسابق القلوب لطالما كان السباق جزأً لا يتجزأ من كيان تويوتا. فها هي تويوتا GAZOO RACING تضع كل خبرتها والدروس التي تعلمتها على حلبات السباق في تويوتا GR Supra 2020 لتحرق هذه السيارة الأسطورية الأرض من تحتها وتعانق المنعطفات بكل دقة واحترافية وتحيك طريقها كيفما تشاء. فلا عجب بعد ذلك أن يكون المضمار والطريق ذاك الموطن الذي تفضله GR Supra الساحرة.
تويوتا GAZOO RACING تمثل تويوتا GAZOO RACING ذراع تويوتا الأيمن في فعاليات السيارات الرياضية. فجل ما ترنو إليه هو تصميم سيارات أفضل وتوسيع نطاق معجبيها.

التالي
السابق
    تاريخ أسطوري تم تقديم سوبرا في البداية باسم سليكا في عام 1978 لتأسر الأنظار على الطرقات. وقد كانت إحدى أكثر السيارات الرياضية شهرة حول العالم وملهم لأجيال وأجيال من عشاق السيارات الأصيلة.
    اتسمت سيارة سليكا بطول إضافي مقداره 130 مم على حافة المقدمة حيث تم توسيع حجرة المحرك لتتسع إلى محرك بست أسطوانات مصفوفة على نسق واحد. وقد تم بيع الموديلات المزودة بمحرك 2.0 لتر بقوة 92 كيلو واط وعزم 184 نيوتن متر في السوق اليابانية، بينما بيعت الموديلات ذات المحرك 2,6 لتر بقوة 82 كيلو واط في باقي أسواق العالم.
    Button
    تاريخ أسطوري حافظت سليكا على نفسها دون أي تغيير لغاية عام 1981 تقريباً. تم بعدها إعادة تصميمها كجزء من مجموعة الجيل الثالث لسيارة سليكا. وقد شملت التحسينات التي أجريت عليها إدخال مجموعة قوية من المحركات والمصابيح الأمامية المنبثقة ومجموعة من الوسائل الرقمية، ليتم بعد ذلك إدخال العديد من التعديلات بشكلها على أكثر من 4 أجيال ناجحة منها. Button
    تاريخ أسطوري اتخذت Supra مكانتها في عالم السيارات عام 2001 حين تسلطت عليها الأضواء في أول فيلم من سلسلة The Fast and the Furious. وبفضل أدائها البارز ونجاح الفيلم الكبير، شهدت أسعار سوبرا ارتفاعاً مطرداً على مر السنين مقارنة مع نظائرها من نفس الحقبة. Button