الفطيم تويوتا تشارك في شهر التوعية بسرطان الثدي

الفطيم تتعاون مع ’القافلة الوردية‘ لإجراء فحوصات مجانية للكشف عن سرطان الثدي

شملت أكثر من 120 سيدة عاملة في الشركة

Pink caravan

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 22 أكتوبر 2019: في إطار جهودها لدعم شهر التوعية بسرطان الثدي، أعلنت ’الفطيم تويوتا‘، بالتعاون مع العيادة الطبية المتنقلة الخاصة بـ ’القافلة الوردية‘، عن إجرائها لفحوصات مجانية للكشف عن سرطان الثدي لأكثر من 120 سيدة عاملة في الشركة خلال الأسبوع الثالث من أكتوبر.

وكجزء من هذه المبادرة، استفادت حوالي 70 سيدة تتراوح أعمارهن بين 20 و39 عاماً من فحص سريري مجاني للثدي تم إجراؤه من قبل متخصصي الرعاية الصحية في ’القافلة الوردية‘، حيث تهدف هذه الفحوصات المجانية إلى المساعدة في الكشف المبكر عن المرض، وبالتالي تعزيز فرص الشفاء التام منه.

وبالإضافة لذلك، تمكنت 50 سيدة بعمر الـ 40 عاماً وما فوق من الاستفادة من فحوصات الثدي الشعاعية (الماموجرام) التي تم تقديمها مجاناً في العيادة المتنقلة.

كما تضمنت المبادرة محاضرة تثقيفية حول سرطان الثدي ومسبباته وطرق الكشف عنه، بغية تعزيز الوعي حول المرض.

وبهذا السياق قالت سوزان قزي، رئيسة قسم التسويق والاتصال المؤسسي في ’الفطيم تويوتا‘: "يأتي تعاوننا مع العيادة الطبية المتنقلة الخاصة بـ ’القافلة الوردية‘ في إطار التزام ’الفطيم تويوتا‘ بالمسؤولية المجتمعية تجاه المجتمعات التي تتواجد ضمنها، ولضمان تأدية دورنا في المساعدة على رفع مستوى وعي السيدات حول هذا المرض. ويعد الكشف المبكر واحداً من أهم العوامل المساعدة في التغلب على سرطان الثدي إلى جانب الحمية الصحية ونمط الحياة والخيارات البيئية الصحية، وندعو جميع السيدات للاستفادة من الكشف المجاني وإجراء الفحوصات اللازمة."

القافلة الوردية هي مبادرة إماراتية عن سرطان الثدي، تندرج تحت مظلة مبادرة جمعية أصدقاء مرضى السرطان "كشف" للكشف المبكر عن السرطان. انطلقت القافلة الوردية في عام 2011، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، الرئيس المؤسس لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، سفيرة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان للإعلان العالمي للسرطان، سفيرة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان لسرطانات الأطفال، وقد لاقت المبادرة قبولاً واسعاً على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، ولهذا فقد عينت سفراء لها من مختلف فئات المجتمع لتعزيز ودعم رسالتها.