الفطيم تويوتا والمدينة للأجرة في الشارقة تلتزمان بتحسين جودة ونقاء الهواء في الإمارات

20 يونيو 2019

الفطيم تويوتا والمدينة للأجرة في الشارقة تلتزمان بتحسين جودة ونقاء الهواء في الإمارات

تربعت المدينة للأجرة على عرش تحقيق الاستدامة في قطاع النقل بإضافة 450 سيارة تويوتا هايبرد كهربائية إلى أسطول مركباتها

Citi Taxi

دبي، الإمارات العربية المتحدة: 27 فبراير 2019: تماشيا مع أهداف رؤية الإمارات 2021 الرامية إلى بناء مجتمع ذكي ومستدام، تتعاون الفطيم تويوتا والمدينة للأجرة (city taxi) في الشارقة للمضي نحو مستقبل أفضل مع مركبات تويوتا هايبرد الكهربائية HEV، وللمساعدة في تخفيف عبء التلوث على البيئة.

عززت المدينة للأجرةCITI TAXI صفوفها بمجموعة من 450 سيارة تويوتا كامري هايبرد كهربائية، لتنضم إلى أسطول مركباتها الحالي، الأمر الذي ساهم وبشكل مباشر في الحد من التلوث في طرقات الشارقة. وتشكل سيارات الهايبرد الكهربائية ما يقارب نصف أسطول الشركة، وينتج عن هذا النوع من المركبات متوسط انبعاثات ضارة أقل بنسبة 53% مقارنة بالمركبات التقليدية، فضلاً عن توفيرها كميات كبيرة من الوقود مع معدل المسافة المقطوعة لمركبات كامري هايبرد التي تبلغ 26 كيلو متر لكل لتر وقود، وذلك في ظل ظروف التشغيل القياسية.
وتقديراً للجهود الكبيرة التي تبذلها شركة المدينة citi taxi للأجرة لتعزيز قطاع النقل المستدام في الإمارة، أقامت الفطيم تويوتا فعالية خاصة لتقدير دور الشركة في هذا المجال. وأقيمت الفعالية بحضور الشيخ ماجد بن حمد القاسمي، رئيس مجلس الإدارة لشركة المدينة للأجرة في الشارقة، عبد العزيز الجروان، مدير هيئة الطرق والمواصلات في الشارقة، والشيخ صقر بن سلطان القاسمي، مدير إدارة الامتياز وتراخيص أنشطة المواصلات بالهيئة.
وقال الشيخ ماجد بن حمد القاسمي، رئيس مجلس الإدارة في المدينة للأجرة في الشارقة: "نحن سعداء للغاية بإضافة 450 سيارة تويوتا كامري هايبرد كهربائية إلى أسطولنا. إذ ستوفر هذه المركبات لعملائنا حلول تنقل صديقة للبيئة، كما ستساعد في تلبية الطلب المتزايد على وسائل النقل العام في إمارة الشارقة. كما أنن نؤكد على التزامنا المستمر في دعم رؤية الإمارات لنشر حلول الاستدامة."
هذا وقد صرح سعود عباسي، مدير الإدارة العامة للفطيم تويوتا: "تلتزم الفطيم تويوتا بتحسين قطاع النقل في جميع أنحاء دولة الإمارات، وذلك بتوفيرها حلولا صديقة للبيئة، وقد أثبتت سيارات الهايبرد الكهربائية جودتها وكفاءتها منذ عام2008 مع أدائها المثالي كجزء من أساطيل سيارات الأجرة المختلفة في الإمارات. وبفضل ما تتمتع به من كفاءة عالية في توفير الوقود، بنسبة تصل إلى 70% مقارنة بالسيارات المجهزة بمحركات تقليدية، أسهمت كامري هايبرد الكهربائية في تعزيز أرقام تويوتا عبر طرقات الإمارات، التي حققت انخفاضاً في غاز ثاني أكسيد الكربون بأكثر من 90,000 طن على الصعيد العالمي، وقد تحقق ذلك بالتعاون مع شركاء رواد مثل المدينة للأجرة في الشارقة. كما أن جهودنا في مجال الاستدامة بقطاع النقل سوف تزداد مع تقديم المزيد من مركبات الهايبرد الكهربائية في صالات العرض التابعة لنا والتي تلبي جميع الاحتياجات وترضي كافة الأذواق."
وبحلول العام 2025، سيكون كل طراز في قائمة سيارات شركة تويوتا للسيارات في جميع أرجاء العالم طرازاً كهربائياً، كما تهدف الشركة إلى بيع ما يزيد على 5.5 مليون سيارة كهربائية بحلول العام 2030.
وفي دولة الإمارات تعمل الحكومة وبشكل استباقي لدعم السيارات الكهربائية، من المتوقع أنه في غضون عشر سنوات من المتوقع أن تشكل السيارات الكهربائية على طرقات الدولة نسبة قدرها 10%، وذلك بهدف تحسين جودة حياة السكان في الدولة من خلال المحافظة على بيئة نظيفة وسليمة.
تأسست الفطيم للسيارات في العام 1955، وشرعت عملياتها بوصول 28 سيارة لاند كروزر وتويوبيت إلى ضفاف خور دبي، وبرزت اليوم كشركة رائدة بامتياز في قطاع السيارات بدولة الإمارات، ترتكز على مبادئ أساسية تتمثل في التفاعل مع عملائها واعتماد نهج الشفافية والنزاهة معهم ومع فريق عمل يتكون من نحو 3,000 موظف.
وعلى مدى ستة عقود من الزمن رسخت الفطيم للسيارات مكانتها باعتبارها محرك فاعل للنمو الاقتصادي في الدولة، نظراً لدور الشركة الهام باعتبارها جهة توظيف على نطاق واسع ومزودة لحلول التنقل للأفراد، والشركات الخاصة، والهيئات الحكومية والبلدية على حد سواء.
"يمكننا دائمًا القيام بعمل أفضل. أضافت هنت: "إن طرح سيارة بريوس الجديدة سيساعدنا على زيادة الوعي بالأداء الاستثنائي لسيارات الهايبرد، والأهم من ذلك، تشجيع مجتمعاتنا على تقليل انبعاثات الغازات الدفيئة والاعتماد الكبير على الوقود الأحفوري". "نحن واثقون من أن الجيل الرابع من طراز بريوس سيغير المشهد العام للتنقل المستدام في الإمارات العربية المتحدة، ويساعد في رفع مكانة مركبات الطاقة البديلة من منتجات متخصصة إلى نقطة تحول رئيسية".
أصبحت السيارة التي أطلقت قبل 18 عامًا فقط، سيارة رائدة في مرحلة جديدة من الوعي البيئي للسيارات بسرعة كبيرة، وحصلت على علامة 3.5 مليون سيارة مباعة حول العالم، مما ساهم في تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من السيارات.
لا تزال تقنيةHybrid - التي تجمع بين مزايا محرك البنزين الفعال والمحرك الكهربائي النظيف والهادئ – تقنية مبتكرة ويمكن الاعتماد عليها بشكل كبير، وتلاقي إعجابا من قبل المالكين حول العالم.
شدد كوجي ناجاتا على حقيقة أن بريوس لا تتطلب أي بنية تحتية إضافية للطرق والنقل، حيث لا تحتاج السيارات إلى الشحن الخارجي. تتميز تويوتا بريوس بمحرك بنزين ومحرك كهربائي، وتجمع بين مزايا كليهما، ويمكن تشغيلها بواسطة محرك البنزين، أو المحرك الكهربائي أو بالاثنين معا، بحيث تختار تلقائيًا الوضع الأكثر فاعلية للحصول على أفضل المسافة المقطوعة وأقل انبعاثات.
وعلق قائلاً: "يرغب عملاء اليوم في الحصول على جميع المزايا التقليدية لهجين مختلط، لكنهم لا يريدون المساومة على المظهر والأداء. لذا قمنا بتطوير سيارة بريوس من الداخل والخارج لنجمع في هذه التحفة الفنية - التصميم الأخاذ، والتكنولوجيا الأكثر ذكاءً والاقتصاد الاستثنائي في استهلاك الوقود، لسيارة تأسرك بقيادة ممتعة ليس لهلا مثيل"
تعتبر بريوس 2016 أول مركبة عالمية تطبق الهندسة المعمارية العالمية الجديدة (TNGA) من تويوتا، وهو برنامج تطوير مبتكر ومتكامل لمكونات مجموعة الحركة ومنصات المركبات. حيث تم تصميم سيارة بريوس الجديدة من الألف إلى الياء، لتسيطر على الطرقات وتمنحك كل ما تتمناه، من مقصورة فسيحة وأداء رائع"
صممت بريوس الجديدة أيضًا بهيكل جديد تمامًا. وقد أدى ذلك إلى تحسين السلامة وزيادة متعة القيادة. يتميز النموذج الجديد بهيكل أكثر صلابة بنسبة 60 في المئة، في حين أن الوضع المنخفض لوحدة توليد القوة ومركز الجاذبية المنخفض، قد عزز من استقرار السيارة وبالتالي راحة قيادة منقطعة النظير.
إضافة لبريوس، تم عرض تويوتا ميراي لأول مرة في المنطقة، والتي تتميز بعدم وجود انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، حيث تستخدم الهيدروجين - وهو مصدر طاقة غاية في الأهمية مستقبلا - كوقود لتوليد الكهرباء.
تمنحك تويوتا ميراي كل ما تريده من سيارة الجيل الثاني: تصميم معروف، وقيادة مبهجة ومستقرة من خلال مركز ثقل منخفض، وتسارع يجمع الهدوء بالقوة، يوفره المحرك الكهربائي.
بعد مرور أكثر من عقدين ومبيعات تصل إلى 8 ملايين من تويوتا هايبرد، تقف سيارة بريوس 2016 الجديدة كليًا جنبًا إلى جنب مع شقيقتها الجديدة ميراي التي تعمل بالطاقة الهيدروجينية، لتغير قواعد اللعبة مرة أخرى، ولتتمكن من معاينتها لأول مرة الوقت في المنطقة في معرض دبي للسيارات.
يمكن للزوار مشاهدة سيارة تويوتا بريوس 2016 الجديدة كليًا، إلى جانب مع تويوتا ميراي المبتكرة، في جناح تويوتا.
كما يتميز الجناح بأحدث تشكيلة من سيارات تويوتا، بينما يعرض منطقة TRD خاصة، لمشاهدة فيها سيارة Toyota 86 TRD Cup وكذلك سيارة Toyota 86 Emirates Drifting Team TRD.وايضا سيارة يارس TRD
علاوة على ذلك، وتماشياً مع نهجها الخاص بإطلاق المتعة والإثارة، ستقدم تويوتا عرض رائع من لاند كروزر، الذي يضمن التشويق والإثارة لجميع زوار المعرض، في تجربة لا مثيل لها
Citi Taxi
Citi Taxi