سيارة تويوتا جي آر سوبرا 2020 الجديدة كلياً تعود لتهيمن مجدداً على عالم السيارات الرياضية

الأسطورة تعود لتلفت الأنظار وتلبي طموح عشاق السباقات في الإمارات

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة، 21 سبتمبر 2019: بعد انتظار وترقب دام 17 عاماً، طرحت الفطيم تويوتا سيارة تويوتا "جي آر سوبرا 2020" الجديدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، الأمر الذي أسعد هواة ومحبي السيارات الرياضية في جميع أنحاء الدولة.

وقد قام المهندسون والمصممون في شركة تويوتا بتطوير مثالي لهذه السيارة الأسطورة، التي تعد إرثاً أصيلاً في قطاع السيارات بدأ في عام 1978. وكان على فريق العمل أن يتبع أفضل مستويات الأداء لهذه المركبة الأيقونة على مدار أربعة عقود من الزمن، وهو ما قام الفريق بالالتزام به وتحقيقه على الوجه الأمثل. ومع طرح الجيل الخامس الجديد كلياً من هذا الطراز، عاد الاسم الأسطوري وعلى أتم الاستعداد ليغمر الطرقات بأجواء الحماسة والإثارة مع عودة تليق فقط بالتاريخ العريق لـ تويوتا سوبرا.

بقوة ملهمة، وجمال التصميم اللافت، ومتعة قيادة لا مثيل لها مع مستويات أداء تجعل نبضات القلب تتسارع، تُجسّد "جي آر سوبرا" خصائص السيارات الرياضية عالمية المستوى بما يعزز من شهرتها المذهلة باعتبارها سيارة مسيطرة جبارة . وسواء تمت قيادة هذه المركبة الاستثنائية على الطريق السريع أو على حلبة السباق، فإن سوبرا الجديدة المشوقة التي طال انتظارها تتوفر الآن في دولة الإمارات وهي على أهبة الاستعدادللارتقاء بتكنولوجيا سيارات السباق التي تشتمل عليها إلى أعلى فئة.

تم تصنيع سيارة تويوتا سوبرا 2020 من قلب مضمار نوربورغرينغ نوردشليف في ألمانيا، والذي يعد مضمار السباق الأكثر صعوبة في العالم، وخضعت تويوتا سوبرا 2020 لاختبارات أداء قطعت فيها آلاف الكيلومترات، للتأكد من أنها ترقى إلى مستوى التوقعات العالية للسائقين الأكثر تحمساً وإخلاصاً لهذا النوع من السيارات في العالم.

وقال تيتسويا تادا، رئيس المهندسين، الذي ترأس عملية تطوير مركبة تويوتا "جي آر سوبرا": "تتميز مسيرة التطوير التي مرت بها مركبة "سوبرا" عبر السنين، بالسعي المستمر لتحقيق متعة القيادة، وذلك من خلال إنشاء علاقة متينة ورابط قوي يجمع بين السائق والسيارة. وتستجيب سيارة "جي آر سوبرا" الجديدة كلياً بما يلائم رغبة السائق، الأمر الذي يمنحه شعوراً جيداً أثناء القيادة. وبكل تأكيد أستطيع القول أن التسارع الذي يوفره محرك "جي آر سوبرا" سداسي الأسطوانات والمزود بشاحن تيربو، يغمر السائق بمشاعر لا مثيل لها من التشويق والحماس، كما أن عزم دوران المحرك القوي يرتقي بشعور التسارع باستمرار إلى مستويات رفيعة. وبمجرد اختبار السائقين لهذا الإحساس، حتى هؤلاء الذين لم يختبروا متعة القيادة من قَبل أو الذين نسوا شعور متعة القيادة، سيدركون مدى روعته".​

وأضاف تادا: "إن الأمر لا يتعلق بالأرقام، وإنما بإحساس التناغم والتفاعل مع المركبة، وهذا ما كنا نسعى إليه وكان العنصر الأساسي الذي تم أخذه بعين الاعتبار خلال عملية تطوير "جي آر سوبرا 2020" الجديدة. وتمثّل هدفنا في ضمان أن تقدم السيارة أفضل أداء على الطريق وأقصى درجات التحكم والثبات، وإضفاء ثقة فائقة عند القيادة بغض النظر عن ظروف سطح الطريق".

لقد مر ما يقارب عقدان من الزمن منذ توقفت تويوتا عن إنتاج الجيل الرابع السابق من طراز سوبرا. وكان قد تم البدء في طرح السيارة في السوق في عام 1978 وسرعان ما اكتسبت شهرة واسعة كسيارة رياضية موثوقة لا تخذل سائقها. وفي 1990، أثبتت سوبرا حضورها في فئة مخصصة بالعادة للسيارات الأكثر ارتفاعاً في الثمن ذات الأداء الفائق والأكثر تفرداً في أوروبا والولايات المتحدة. وفي طراز الجيل الرابع الذي تم طرحه في عام 1993، حققت سوبرا نجاحاً باهراً وأحدثت إرباكاً لغيرها من السيارات الرياضية المنافسة المعروفة على نطاق واسع، وأصبحت أيقونة ثقافية للسيارات، وكذلك سيارة عريقة تلفت الأنظار وتخفق لها القلوب، وفازت بإعجاب الملايين من كافة أرجاء العالم.

كان الانتظار يستحق كل هذا العناء، والآن يمكن لجيل جديد منالسائقين المتحمسين الاستمتاع بقيادة سوبرا التي تم إعادة تصميمها وتحديثها للعالم بإنتاج طراز العام 2020، دون أن يتم إغفال الركائز الأساسية التي حققت من خلالها نجاحاتها السابقة.

حافظت تويوتا سوبرا الجديدة 2020 على تصميمها ذي المحرك الأمامي ونظام الدفع بالعجلات الخلفية الذي جعل منها مركبة متفردة وميّزها عن غيرها من السيارات الرياضية طوال هذه السنوات، دون أن ننسى بالطبع قلب هذه المركبة الجبارة، وهو محرك طولي يتألف من ست اسطوانات خطية ومزود بشاحن تيربو، وبسعة 3.0 لتر، وينتج عنه قوة تبلغ 335 حصانًا وعزم قدره 50.99 كغ- متر إلى الإطارات الخلفية المدهشة، والمثبتة على عجلات ألومنيوم خفيفة الوزن 19 بوصة.

بالنسبة لمواصفات "جي آر سوبرا" الرائعة، تستفيد سيارة تويوتا الرياضية الرائدة من تجربة القسم المتخصص برياضة سباقات السيارات "جازو للسباقات" Gazoo Racing في الشركة اليابانية المرموقة المصنّعة للسيارات، والذي شارك في سباقات نوربورغرينغ منذ عام 2007. ومنذ ذلك الحين، تم توجيه كافة الخبرات والمعرفة التي تم اكتسابها على مدار الأعوام وتسخيرها لإنتاج سيارة "جي آر سوبرا" 2020 الجديدة.

لقد قامت تويوتا بتصنيع سيارة رياضية توفر تجربة قيادة أصيلة، مع التركيز بشكل كبير على مزايا السلامة وسهولة الاستخدام بهدف استقطاب مجموعة واسعة من السائقين المتحمسين لهذه الفئة من السيارات. ونظراً لكونها أول طراز عالمي يأتي من قسم "جازو للسباقات" في تويوتا، فإن سيارة "جي آر سوبرا" 2020 الجديدة تجمع مزايا القوة ومتعة القيادة والإطلالة الأنيقة في سيارة مميزة وجذابة.

تتسارع "جي آر سوبرا" الجديدة من الصفر إلى 100 كيلومتر في الساعة في غضون 4.3 ثانية، وتبلغ سرعتها القصوى 250 كيلومتراً في الساعة. ومع ناقل الحركة الذي يتألف من ثماني سرعات والنقلات الفورية من معايرة رياضية، يمكن للسائق تبديل السرعة مع ناقل الحركة المثبت على المقود أثناء القيادة المفعمة بالحماس والإثارة، أو ترك المهمة للسيارة للقيام بنقل الحركة تلقائياً عند القيادة العادية.

وعند إلقاء نظرة فاحصة، نجد أن سوبرا الجديدة مستوحاة من سيارة جيمس بوند200GT الكلاسيكية من تويوتا. وتجسيداً للتصميم الشامل لسيارات السباق، فإن المقاييس المدمجة المحكمة تجعل هيكل السيارة يبدو ملتفاً فوق العجلات كبيرة الحجم، مع الحد الأدنى من الأجزاء المتدلية في المقدمة والمؤخرة حتى لا تبدو سيارة ثقيلة. كما تتميز بغطاء محرك طويل ومقصورة قيادة خلفية، بما يعيد إلى الأذهان سيارة سوبرا السابقة، كما هو الحال مع غطاء المحرك المائل والمصدات الرشيقة القريبة من المصابيح الأمامية المميزة.

إن الهيئة العريضة، المسيطرة على الطريق تعني أن سيارة سوبرا توفر أيضاُ مساحة كافية للركاب في مقصورة القيادة، مع مقعدين وتصميم مريح يمنح السائق متعة قصوى أثناء القيادة. وتعمل المقاعد المكسوة بالجلد الحاضنة للجسم على تثبيت السائق والراكب الأمامي كل في مكانه المخصص من خلال الزوايا المصممة لهذا الغرض، كما يمكن الوصول بسهولة إلى شاشة ملونة بالكامل الألوان قياس 8.8 بوصة.

إلى جانب المقود الرياضي متعدد الوظائف المكون من ثلاثة أضلاع، تتميز "جي آر سوبرا" 2020 كذلك بنظام تكييف هوائي لمنطقتين، ونظام صوت JBL من 12 مكبر للصوت، وزر للتشغيل، ووضعيات قيادة عادية ورياضية، ودواسات رياضية إضافة إلى شاشة على مستوى نظر السائق تعرض البيانات الهامة مباشرة أمام السائق.

أما المزايا الأخرى القياسية في التصميم الخارجي لـسيارة "جي آر سوبرا" 2020فتشمل عادم رياضي مزدوج، مصابيح LED متكيفة، دخول ذكي بدون مفتاح إضافة إلى تفاصيل متميزة بلون الهيكل.

علاوة على ذلك، تأتي سيارة سوبرا مجهزة بوسائد أمامية، جانبية، ستائرية وعلى مستوى ركبة السائق، بالإضافة إلى تقنيات مساعدة مثل نظام مثبت السرعة المتكيف، ومراقبة ضغط الهواء في الإطارات، والتحذير من النقطة العمياء، ومساعد تغيير المسار، والتعرف على إشارة المرور، وكاميرا للرؤية الخلفية، وغير ذلك من الأنظمة التقنية المساعدة.

وقال سعود عباسي، مدير الإدارة العامة في الفطيم تويوتا: "معطرح سيارة سوبرا 2020 عادت أخيراً أيقونة السيارات الحقيقية. نعلم أن السائقين الشغوفين بالسيارات الرياضية في جميع أنحاء الإمارات سوف تصيبهم الدهشة لأدائها الفائق الذي يلبي طموحهم ويدفعهم للجلوس خلف المقود والانطلاق بها".

وتابع: "على الرغم من أن طرح سوبراقد جاء بعد وقت طويل من الترقب والانتظار، إلا أن هذا الأمر أدى إلى الارتقاء بإمكانيات تويوتا "جي آر سوبرا" الجديدةإلى مستويات جديدة من التميز. إن صبرنا قد أثمر في الحصول على سيارة قادرة على توفير أفضل مستويات الأداء، كما أنها تجذب السائقين المتحمسين للسيارات الرياضية بمزيجها غير المسبوق من القوة المبهرة، وجمال التصميم، والتكنولوجياالمتقدمة التي تشتمل عليها، ناهيك عن مزايا السلامة المتطورة".

وتتوفر مركبة "جي آر سوبرا" 2020 الجديدة كلياً بمجموعة من ثمانية ألوان متميزة، بما في ذلك الستورم المعدني الرمادي غير اللامع المطور حديثاً مع لمسة من اللون الأزرق والذي يمنح المركبة مظهراً يلفت الأنظار. كما تم استخدام مجموعة من الألوان المميزة التي تُعبِّر عن الأداء الرياضي للمركبة بما يتناسب مع اختيارات العملاء المتنوعة، في حين تتوفر المقصورة الداخلية بخيارين من الألوان تم تطويرهما حديثاً، هما الأحمر المتقد والأسود الكلاسيكي، واللذان يتناغما بزخارف ألياف الكربون.