0404
0404
Days
:
2323
4343
Hours
:
5959
5959
Minutes
:
0000
0000
Seconds
×

Menu

الفطيم للسيارات تعرض المركبات المستدامة الحالية والمستقبلية في الدورة السنوية الـ 10 من مبادرة "يوم بلا مركبات"

20 يونيو 2019

car free day

الفطيم للسيارات تعرض المركبات المستدامة الحالية والمستقبلية في الدورة السنوية الـ 10 من مبادرة "يوم بلا مركبات"

دبي، الإمارات، 25 فبراير 2019:قامت الفطيم للسيارات في الدورة السنوية العاشرة للمبادرة التي تنظمها بلدية دبي "يوم بلا مركبات"، بعرض العديد من تقنياتها صديقة البيئة الحالية والمستقبلية، بما فيها سيارات الهايبرد الكهربائية، والسيارات الكهربائية التي تعمل بخلايا الوقود، وكلا السيارتين مجهزتين بمحركات مستدامة. ومن خلال عرض أسطول سيارات تويوتا كامري هايبرد الكهربائية، وتويوتا ميراي الكهربائية، ولكزس هايبرد ES بلاتنيوم، حصل زوار المعرض على فرصة لمشاهدة إمكانيات مستقبل قطاع التنقل المستدام.

وقد انضم الآلاف من سكان دبي للمبادرة بما في ذلك كبار الشخصيات ورؤساء الدوائر الحكومية وممثلين عن مختلف القطاعات، مما شكل دعماً قوياً لهذه المبادرة المتميزة التي تهدف إلى تشجيع الأفراد على استخدام وسائل النقل العام بدلاً من استخدام مركباتهم الخاصة وبالتالي الحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

وتميزت فعالية هذا العام التي أقيمت يوم 24 فبراير، بمشاركة واسعة من الإمارات الأخرى في الدولة للمساهمة في حماية البيئة وتخفيض البصمة الكربونية في دولة الإمارات.البصمة الكربونية في دولة الإمارات.

وقال يوسف الرئيسي، المدير التنفيذي للشؤون الحكومية في شركة الفطيم للسيارات: "في مناسبة مثل هذه، تقع على عاتقنا مسؤولية تذكير السكان بأهمية أن يكونوا على وعي وإدراك تام تجاه بصمتهم الكربونية. لطالما كانت الفطيم تويوتا رائدة في قطاع التنقل المستدام منذ عام 2008، حيث تعاونت عن كثب مع الدوائر الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص للمساعدة في بناء مستقل أخضر صديق للبيئة. وقد نتج عن توفير السيارات الهجينة الكهربائية للشركات المشغلة للأساطيل انخفاض كبير في إجمالي انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. وتعتبر المبادرات مثل "يوم بلا مركبات" عاملاً حاسماً لترويج تكنولوجيا السيارات الهجينة، وتوضيح كيف يمكن للمركبات الصديقة للبيئة المساهمة في تحقيق أهداف الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 من أجل بيئة مستدامة".

ومن الجدير بالذكر أن بلدية دبي أطلقت مبادرتها البيئية "يوم بلا مركبات" في عام 2010، وكانت المبادرة الأولى من نوعها في المنطقة التي تهدف إلى تحقيق الريادة في مجالات عديدة بما فيها العمل البيئي. لاحقا، شهدت المبادرة تطوراً كبيراً، خصوصاً مع حجم المشاركين الضخم من مختلف القطاعات الحكومية وغير الحكومية.

يوسف الرئيسي، المدير التنفيذي للشؤون الحكومية في شركة الفطيم للسيارات يستقبل عبدالله البسطي، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، لإطلاعه على تقنيات الفطيم للسيارات بما فيها المركبات الهجينة الكهربائية، والمركبة الكهربائية العاملة بخلايا الوقود المعروضة خلال مشاركة الشركة في الدورة السنوية الـ 10 من مبادرة بلدية دبي "يوم بلا مركبات".