الفطيم للسيارات تويوتا في طليعة الشركات الصديقة للبيئة مع اتفاقية تسليم سيارات هايبرد لبلدية دبي

20 يونيو 2019

الفطيم للسيارات تويوتا في طليعة الشركات الصديقة للبيئة مع اتفاقية تسليم سيارات هايبرد لبلدية دبي
بلدية دبي تحصل على ثلاث سيارات تويوتا بريوس هايبرد قابلة للشحن

بالتوافق مع مساهمات تويوتا البيئية نحو مجتمع تنخفض فيه انبعاثات الكربون، وسّعت الفطيم للسيارات، الموزع الحصري لسيارات تويوتا بدولة الإمارات العربية المتحدة، قائمة عروضها من المركبات التي تستخدم طاقة بديلة، والتي تم تتويجها بتزويد ثلاث سيارات تويوتا بريوس قابلة للشحن بالكهرباء ومزودة بنظام قيادة هايبرد لبلدية دبي ، والتي سيتم استخدامها وتقييم أدائها من أجل اعتمادها على نطاق واسع في المستقبل.

وجرت عملية تسليم السيارات خلال معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة (ويتيكس)، بحضور السيد آلان كاربنتر، مدير عام، المبيعات والتسويق في الفطيم للسيارات- تويوتا ، إلى جانب السيد حميد سعيد المري، مدير إدارة النقليات في بلدية دبي.

وقال كاربنتر: "سيتم استخدام سيارات تويوتا بريوس الهجينة القابلة للشحن بالكهرباء حصرياً من قبل بلدية دبي، وذلك ضمن جهود البلدية الهادفة إلى المحافظة على البيئة وحمايتها، وسنتعاون عن كثب مع بلدية دبي من أجل تقليل الانبعاثات الغازية بشكل ملموس وإحداث تغيير في طبيعة وسائل المواصلات بالإمارة، مع الاستعانة بخبراتنا وتقنياتنا الفريدة والتي تشكل جزءاً رئيسياً من تقنية تويوتا الهجينة، حيث نحرص على المساهمة الفاعلة في الأجندة الخضراء لدولة الإمارت".
وأضاف: "تفخر الفطيم للسيارات في تمثيل علامة رائدة على مستوى العالم بقطاع السيارات الهجينة، وتعتبر فعالية "ويتيكس" منصة مثالية لنا لتقديم تكنولوجيا تويوتا الهجينة في دولة الإمارات ".

ويصادف العام الجاري الاحتفال بالذكرى الـ 60 لتأسيس الفطيم للسيارات. وكانت الفطيم للسيارات على مدى ستة عقود قد نجحت في ترسيخ مكانتها كجزء أساسي من نسيج المجتمع الإمارات، لتصبح واحدة من أهم الشركات الرائدة في الإمارات، ومحرك فاعل للنمو الذي يشهده قطاع السيارات في الدولة.
وكجزء من الاحتفالات تعرض الفطيم للسيارات سيارة تويوتا 1966 في معرض "ويتيكس"، إلى جانب سيارة تويوتا كامري هايبرد، وتويوتا بريوس هايبرد القابلة للشحن، وتويوتا بريوس، والتي تشكل بالنسبة للفطيم للسيارات دوراً كبيراً في تعزيز المواصلات الصديقة للبيئة المعتمدة مستقبلاً بدولة الإمارات.
وتعمل سيارة تويوتا بريوس هايبرد القابلة للشحن، تماماً مثل سيارات بريوس هايبرد، ولكن مع نظام قيادة كهربائي موسّع لتحسين الاستهلاك الاقتصادي للوقود. ومع بطارية مشحونة بالكامل، يمكن لمركبة بريوس الهجينة القابلة للشحن، تحقيق تصنيف من وكالة حماية البيئة يصل حتى 95 MPGe3 أثناء القيادة باستخدام نمط القيادة الكهربائي.
وقد تجاوزت مبيعات مركبات تويوتا الهجينة على الصعيد العالمي، 7 مليون سيارة، الأمر الذي أدى إلى توفير أعلى في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة بلغت نحو 49 مليون طن ، والتي يعتقد بأنها المسؤولة عن ظاهرة الاحتباس الحراري في العالم، مقارنة بالانبعاثات الناتجة عن السيارات المجهزة بمحركات البنزين من الحجم نفسه. كما تشير تقديرات تويوتا أن المركبات الهجينة توفر ما يقارب من 18 مليون كيلو لتر من الوقود، مقارنة مع الكمية نفسها المستخدمة في المركبات المزوّدة بمحركات البنزين من الأحجام المماثلة.
وتقام الدورة الـ 17 من معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة (ويتيكس)، خلال الفترة من 21 وحتى 23 أبريل 2015، في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.