مركبة تويوتا ميراي تفوز بجائزة "أفضل سيارة صديقة للبيئة" للعام 2016

الأربعاء - 06/04/2016

حصدت مركبة تويوتا "ميراي" مؤخراً لقب "أفضل سيارة صديقة للبيئة" للعام 2016، وذلك في معرض نيويورك الدولي للسيارات، حيث وقع الاختيار على مركبة تويوتا "ميراي" من قائمة أولية ضمت ثماني مركبات جديدة من جميع أنحاء العالم. وتعتمد هذه الجائزة على عددٍ من معايير التقييم، تشمل كل من انبعاثات العادم، واستهلاك الوقود، بالإضافة إلى استخدام تكنولوجيا متطورة رئيسية لتوليد الطاقة، وذلك بهدف تعزيز مستوى الأداء البيئي للمركبة على وجه التحديد.

وبهذه المناسبة، قال السيد بيل فاي، نائب رئيس المجموعة ومدير عام قسم تويوتا: "تماماً كما غيرت تويوتا ’بريوس‘ عالم المركبات منذ حوالي 20 عاماً، تستعد اليوم مركبة تويوتا ’ميراي‘ الجديدة التي تعمل على خلايا وقود الهيدروجين لصنع التاريخ، حيث أنها تجمع بالإضافة إلى تصميمها المميز، العديد من المزايا الأخرى، مثل مسافة قيادة إجمالية تتجاوز الـ 500 كلم للخزان الواحد، وزمن إعادة تعبئة لا يتجاوز الـ 5 دقائق، فضلاً عن اقتصار الانبعاثات الناتجة على بخار الماء فقط. فلا شك أن مركبة تويوتا ’ميراي‘ ستقود العالم نحو مستقبلٍ أكثر استدامة".

من جانبه، قال السيد تاكايوكي يوشيتسوغو، الممثل الرئيسي للمكتب التمثيلي لشركة تويوتا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "إنه لشرف كبير لنا في شركة تويوتا، والتي تُعَد من الرواد في مجال تكنولوجيا الـ ’هايبرِد‘ على مستوى العالم، الحصول على هذه الجائزة المرموقة. ومن خلال مركبة تويوتا ’ميراي‘، ننتهز الفرصة لإحداث فارق حقيقي للأجيال القادمة وتقليل التأثيرات السلبية على البيئة من خلال تكنولوجيا خلايا وقود الهيدروجين".

وثمَّن يوشيتسوغو دعم العملاء لتوجهات الشركة المستقبلية فيما يتعلق بالمركبات الصديقة للبيئة، وخاصةً مع إطلاق مركبة تويوتا ’ميراي‘، بالإضافة إلى النهج الذي اتبعته تويوتا في تطويرها لأحدث طراز من مركبة تويوتا ’بريوس‘، والتي تُعَد من أكثر مركبات الـ "هايبرِد" نجاحاً على الصعيد العالمي حتى الآن.

وكان عدد من مركبات تويوتا قد رُشِّح أكثر من مرة لجوائز "سيارة العام العالمية"، البرنامج الذي مضى على انطلاقه 12 عاماً، إذ فازت مركبة تويوتا "بريوس" طراز العام 2010 بلقب "أفضل ثلاث سيارات عالمية" عن فئتي "أفضل سيارة صديقة للبيئة" و"سيارة العام العالمية". وبالإضافة إلى ذلك، فقد كانت مركبة تويوتا "86" من بين المركبات التي وصلت إلى التصفيات النهائية لجائزة "أفضل ثلاث سيارات عالمية" في نسخة العام 2013 من جوائز "سيارة العام العالمية"، وهي نفس الفئة التي ترشحت لها مركبة تويوتا "آي كيو" (iQ) في العام 2009، فضلاً عن ترشح مركبة تويوتا "هارير" هايبرِد للقب "أفضل سيارة صديقة للبيئة".

ويذكر أن المركبات المرشحة لجميع فئات الجائزة قد تم اختيارها والتصويت عليها من قبل لجنة تحكيم دولية تتألف من 73 من نخبة الصحفيين المتخصصين في مجال السيارات من 23 بلداً من شتى أنحاء العالم.

تويوتا ميراي
تويوتا بريوس