تويوتا كورولا تحصد لقب "أفضل سيارة سيدان صغيرة" ضمن جوائز "سيارة العام في الشرق الأوسط" لعام 2018

دبي، الإمارات العربية المتحدة - 06 مايو 2018: حصدت تويوتا كورولا 2018 جائزة "أفضل سيارة سيدان صغيرة" مؤخراً، وذلك ضمن النسخة الخامسة من حفل توزيع جوائز "سيارة العام في الشرق الأوسط" (MECOTY) لعام 2018، أحد أكبر برنامج لجوائز قطاع السيارات من الطرازات الجديدة وأرفعها مكانة في المنطقة، مضيفة لقباً جديداً إلى سجلها الحافل بالإنجازات.

وتم اختيار تويوتا كورولا، التي تعتبر من أنجح الطرازات وأكثرها شعبية على الإطلاق، لتنال الجائزة من قبل لجنة تحكيم مؤلفة من 16 صحافياً مستقلاً من ذوي الخبرات الواسعة في العمل مع أبرز المجلات والمنشورات المتخصصة في مجال السيارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وقد جاء تتويج الجيل الـ 12 من تويوتا كورولا بهذه الجائزة المرموقة بعد أن نال إعجاب لجنة التحكيم من خلال 10 معايير تم وضعها بعناية لاختيار السيارة الفائزة ضمن جوائز "سيارة العام في الشرق الأوسط". وتشمل هذه المعايير كلاً من التصميم والجودة (الشكل الخارجي والمقصورة الداخلية)؛ والتحكم وانسيابية القيادة؛ والسلامة وقدرة التحمل؛ والأداء والقدرات؛ والابتكار التكنولوجي؛ والانطباع العاطفي ورضا السائق؛ والقيمة مقابل المال (قيمة مركبة جديدة وقيمة إعادة بيعها)؛ والراحة والأداء العملي؛ والأداء الصديق للبيئة؛ ودرجة الشعبية في المنطقة.

في شهر يوليو من العام الماضي كان قد تم إطلاق تويوتا كورولا 2018 الجديدة التي تقترن بناقل حركة أوتوماتيكي متطور ذي 7 سرعات (Multidrive 7S) مع كفاءة معززة يمنح المزيد من متعة القيادة. وتتمتع تويوتا كورولا بتصميم عصري يجمع بين الحداثة والديناميكية، مع مقصورة داخلية رحبة ومجموعة من مزايا السلامة الشاملة، مثل نظام التحكم بثبات السيارة (VSC)، ونظام المكابح المانع للانغلاق (ABS)، ونظام توزيع قوة الكبح إلكترونياً (EBD)، ونظام تحذير ضغط الإطارات (TPWS)، فضلاً عن مصابيح الضباب الخلفية. وتتوفر تويوتا كورولا بثمانية خيارات أنيقة من الألوان، لتتألق وسط نظيراتها من نفس الفئة.

والجدير بالذكر أن المبيعات العالمية التراكمية لسيارة تويوتا كورولا قد تخطت الـ 44 مليون سيارة منذ إطلاقها في اليابان عام 1966، لترسخ بذلك مكانتها كأكثر المركبات مبيعاً في العالم. ومن خلال 16 مصنعاً، تنتج شركة تويوتا حاليا 1,5 مليون سيارة من طراز كورولا سنوياً لتصل إلى عملائها في 150 سوقاً مختلفة.