الثلاثاء - 28/04/2015

الفطيم للسيارات تنظّم فعالية "السلامة أولاً" للنادي الياباني في دبي

بالتوافق مع الجهود المتواصلة لشركة الفطيم للسيارات، الهادفة إلى رفع درجة الوعي بالسلامة على الطرق بين صفوف الناشئين بدولة الإمارات العربية المتحدة، نظّمت الشركة فعالية "يوم السلامة على الطرق" والتي استضافت فيها أطفالاً من النادي الياباني في دبي، وذلك في منشأة تويوتا ثلاثية الخدمات في البادية، دبي فستيفال سيتي.

و تضمنت الفعالية قيام الأطفال بجولة في مركز صيانة تويوتا ، وإطلاعهم على خدمات صيانة تويوتا ودورها في المحافظة على مزايا الجودة وقوة التحمل والموثوقية، التي تشتهر بها جميع السيارات من علامة تويوتا. كما شاهد الأطفال الزائرون فيلم فيديو خاصاً عن عملية تصنيع مركبات تويوتا، من شركة تويوتا موتور كوربوريشن، والذي وضّح للأطفال كيف يتم تصنيع سيارات تويوتا.وإضافة إلى ذلك، قدّم بطل الدريفت الإماراتي أحمد العامري الفائز بلقب البطولة ثلاث مرات، عرضاً للأطفال تناول السلامة على الطرق، حيث شرح لهم أهمية الوعي بالسلامة المرورية وأساليب القيادة الآمنة التي يتوجب الالتزام بها أثناء القيادة.

وتحدث جون ويليامز، مدير إداري الفطيم للسيارات، عن مبادرات السلامة على الطرق التي أطلقتها الشركة قائلاً: "لاحظنا من خلال هذه المبادرات التي تهدف إلى نشر الوعي بأهمية السلامة على الطرق، أن التفاعل مع فئة الناشئين والشباب، يؤدي إلى تحقيق نتائج إيجابية تنعكس على سلوكيات سائقي المستقبل وكذلك السائقين الحاليين. ويمتلك الأطفال القدرة على التأثير في عادات القيادة لدى والديهم. ويساهم تعزيز وعيهم بالأسلوب الصحيح للقيادة على الطرق، والتأكيد على ضرورة احترام السائقين الآخرين، في جعل الطرق أكثر أمناً وسلامة في جميع أنحاء دولة الإمارات".

وقد شارك الأطفال كذلك في سباق سيارات وفي العديد من الفعاليات الأخرى، الهادفة إلى إضافة طابع تعليمي وترفيهي على الزيارة.
وتعتبر هذه الفعالية جزءاً من سلسلة فعاليات مشابهة ستقوم الفطيم للسيارات بتنظيمها، والتي تستهدف فئة الناشئين في دولة الإمارات، وذلك من أجل دعم السلامة على الطرق وتوجيه رسائل توعية للسائقين، تعزز لديهم حسّ المسؤولية بالقيادة الآمنة والإلتزام بالأنظمة والقواعد المرورية.