نبني جسور التواصل مع شرطة دبي وبلدية عجمان لبلوغ رؤية الإمارات 2021

قامت الفطيم للسيارات، الموزع الحصري لسيارات تويوتا ورائدة التنقل الصديق للبيئة في الإمارات، بالانضمام إلى شرطة دبي ودائرة البلدية والتخطيط بعجمان لدعم مبادرات رؤية الإمارات ٢٠٢١ الخاصة بالبيئة المستدامة، حيث قمنا باختبار تقنية خلايا الوقود الخالية من الانبعاثات المتمثلة في تويوتا ميراي المزودة بذات التقنية والتي تعمل بالطاقة الهيدروجينية.

وقد اتفق كلاً من اللواء عبد الله خليفة المري، قائد شرطة دبي وسعادة عبد الرحمن محمد النعيمي، مدير عام بلدية وهيئة التخطيط في عجمان على ضرورة تبني مبادرات الاستدامة التي تقوم بها حكومة الإمارات تطبيقاً لرؤية الإمارات 2021 وذلك بهدف حماية البيئة والحد من الانبعاثات الكربونية. وعليه تم تعزيز هذه المبادرات من خلال اعتماد المركبات الصديقة للبينة لنقل وتوصيل الموظفين والزوار.

وفي إطار جهودنا الرامية لبناء مستقبل النقل المستدام، قمنا بعرض تويوتا ميراي في مرافق شرطة دبي ودائرة البلدية والتخطيط بعجمان.

من جهته، قام سعادة عبد الرحمن النعيمي، مدير عام هيئة دائرة البلدية والتخطيط بعجمان بإلقاء الضوء على الإسهامات التي اضطلعت بها الإمارة من ناحية التنقل المستدام والطاقة المتجددة والحد من انبعاثات الغازات الضارة. كما أكد اللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي على أهمية اعتماد المركبات الصديقة للبيئة في أسطول شرطة دبي. ويأتي هذا في سياق جهود شرطة دبي لتبني موارد الطاقة المتجددة والمستدامة سعياً للحد من انبعاثات غاز الكربون الضارة بالبيئة.

هذا وقد حضر الاجتماعين كلاً من السيد بيرتراند ثيابوت، الرئيس التنفيذي لشركة الفطيم للسيارات، والسيد سعود عباسي، الرئيس التنفيذي لتويوتا والسيد يوسف الرئيسي، مدير عام العلاقات الحكومية والصحة والأمن والسلامة والبيئة في الفطيم للسيارات.

وعلى هامش هذا الموضوع، أفاد السيد ثيابوت قائلاً: " لقد أخذنا على عاتقنا تولي حملة السيارات الصديقة للبيئة كوننا رواد التنقل الصديق للبيئة في الإمارات. ونحن على يقين بأن تقديم التقنيات الخالية من الانبعاثات مثل المركبات المزودة بنظام خلايا الوقود وأسطول تويوتا الحالي من السيارات الهجينة ستسهم جميعها في حماية البيئة وتأمين غلاف جوي نظيف.

ومما يجدر ذكره، تمتاز تويوتا ميراي، على عكس السيارات الكهربائية التي تعمل بالبطارية، بقدرتها على إنتاج الكهرباء باستخدام الطاقة الهيدروجينية دون الحاجة لإعادة شحنها عن طريق توصيلها بالكهرباء، والذي بدوره يتيح لها قطع مسافة تصل تزيد عن ٥٠٠ كم. وهي سيارة سيدان كهربائية متوسطة الحجم بأربعة أبواب وتتسم بنفس أداء السيارات التقليدية.