الاثنين - 18/05/2015

الفطيم للسيارات تنظّم حملتها الثامنة للتبرع بالدم ضمن دعمها المتواصل لمبادرة "دمي لوطني"

ضمن دعمها المتواصل لمبادرة "دمي لوطني" التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، نظّمت الفطيم للسيارات، الموزع الحصري لسيارات تويوتا ولكزس وهينو بدولة الإمارات العربية المتحدة، حملتها الثامنة للتبرع بالدم وذلك في صالة عرض تويوتا بالمصفح في أبوظبي، حيث تندرج هذه الحملة ضمن نشاطات المسؤولية الاجتماعية للشركة تجاه المجتمع بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وتم تنظيم حملة التبرع بالدم، التي أقيمت تحت شعار "دمي لدولة الإمارات"، بالشراكة مع بنك الدم في أبوظبي. واستقبلت أكثر من 102 متبرع من جميع أقسام الفطيم للسيارات، بالإضافة إلى عدد من زوّار صالة العرض، وقد بلغت الكمية التي تم التبرع بها 45,900 لتر، من شأنها ان تساعد في إنقاذ حياة ما يقارب الـ 306 مريض.
وتتعاون الفطيم للسيارات مع بنك الدم في أبوظبي والذي يؤمن سنوياً ما يزيد على 25,000 وحدة دم ( بمجموع يبلغ أكثر من 40,000 منتج للدم) لضمان توفير مخزون كاف من الدم عند الحاجة وبشكل متواصل ومنتظم.

وقال جون ويليامز، مدير إداري الفطيم للسيارات: "قدمنا دعماً متواصلاً لحملات التبرع بالدم التي تجري في جميع مرافق الشركة بدولة الإمارات، وذلك في إطار حرصنا على افراد المجتمع الاماراتي. وقبل ستة عقود من الزمن، تأسست الفطيم للسيارات في دبي، وسرعان ما توسعت لتكرس مكانتها الرائدة كواحدة من أبرز موزعي السيارات بدولة الإمارات، واصبحت جزءاً هاماً من نسيج المجتمع. وبعد كل هذه الأعوام، لا نزال نؤمن أن المساهمة الفاعلة في المجتمع تشكل جزءاً رئيسياً من مبادئنا. هذا وتلعب أبوظبي دوراً محورياً في نمو وازدهار عملياتنا التجارية، ما استدعى توسيع شبكتنا في العاصمة، وسيشهد العام الجاري تدشين عدد من أهم مشاريعنا هناك".

وتساعد عمليات نقل الدم في إنقاذ حياة الكثير من المرضى ممن هم بحاجة ماسة لنقل الدم، مثل مرضى الثلاسيميا، أو المصابين جراء حوادث الطرق أو الحرائق، وكذلك المرضى الذين يعانون من مضاعفات صحية من حديثي الولادة والأمهات، إلى جانب الحالات التي تم تشخيص إصابتها ببعض أنواع مرض السرطان التي تستوجب نقل الدم، أو تلك الحالات المقرر لها إجراء عمليات قلب مفتوح. يضاف إلى ذلك يرتبط التبرع بالدم بشكل منتظم بإجراء فحص منتظم لضغط الدم ومستوى الهيموجلوبين في الدم، كما يساعد التبرع بالدم في تجنب تراكم الحديد بالدم مع مرور الوقت، وتجديد وتنشيط نخاع العظم لإنتاج خلايا جديدة.

ويتوجب على الشخص المتبرع بالدم أن يتمتع بصحة جيدة، وأن لا يقل عمره عن 17 عاماً ولا يزيد عن 65 عاماً، وأن يبلغ وزنه 50 كجماً على الأقل. ويُستثنى من التبرع الأشخاص الذين يتناولون الأدوية وكذلك الذين يعانون من أمراض مزمنة مثل الربو أوضغط الدم المرتفع أو السكري. ويمكن للأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة التبرع بالدم كل 90 يوماً ولغاية أربع مرات في العام.