الفطيم للسيارات تساعد في مصادرة قطع غيار مزيّفة تتجاوز قيمتها  100 مليون درهم في السنوات الثلاث الماضية

مركز توزيع قطع الغيار يسلّم أكثر من مليون قطعة غيار أصلية أسبوعياً

الأربعاء - 18/05/2016

قامت الفطيم للسيارات، الموزع الحصري لسيارت تويوتا ولكزس وهينو ومعدات مناولة المواد من تويوتا بدولة الإمارات العربية المتحدة، بجولة خلف الكواليس في مركز توزيع قطع الغيار التابع للشركة، والذي يعد الأكبر من نوعه في المنطقة وفي دولة الإمارات، حيث أعلنت خلال الجولة عن نجاحها المتواصل في مكافحة تجارة قطع الغيار المزيّفة، والتعاون الوثيق في هذا الشأن مع الهيئات الحكومية في كافة أنحاء الإمارات.

ويتألف مركز توزيع قطع الغيار الجديد، الذي تأسس في العام 2007، من مستودع ومنشأة توزيع مع سعة تخزين تزيد مساحتها عن 130,000 متر مربع، منها 55,000 متر مربع لقطع الغيار. ويوفر مركز توزيع قطع الغيار ما يزيد على100,000 نوع قطعة غيار أصلية متوفرة بشكل دائم، مجموعها يقارب 5 مليون قطعة، لتلبية حاجة ما يقارب الـ 1500 عميل خدمات ما بعد البيع من تويوتا ولكزس يومياً.

مبنية على مبدأ نظام إنتاج تويوتا (TPS) ، يعتمد مركز توزيع قطع الغيار فلسفة "أصلحها صحيحاً من المرة الأولى"، بما يعني وجود القطع المناسبة، في الوقت المناسب، والمكان المناسب.

و في السنوات الثلاث الماضية، ساعدت الفطيم للسيارات في مصادرة قطع الغيار المزيّفة في كافة أرجاء الإمارات، من خلال تنفيذ150 جولة تفتيشية تم فيها مصادرة قطع غيار مزيّفة تقدر قيمتها بأكثر من 100 مليون درهم. وخلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2016، تم فرض أكثر من 210,000 درهم قيمة غرامات على الجهات والأفراد المخالفين المتاجرين بهذه القطع، إلى جانب مصادرة قطع غيار مزيّفة تزيد قيمتها على 7.62 مليون درهم، والتي سيتم استخدامها لرفع دعاوى قضائية ضد المخالفين، قبل أن يتم التخلص منها من قبل السلطات المختصة.

وخلال الربع الأول من العام 2016، نفذت الفطيم للسيارات سبع دورات تدريبية في كل من دبي وأبوظبي والعين ورأس الخيمة والشارقة وعجمان والفجيرة، شارك بها 279 ممثلاً عن دوائر التنمية الاقتصادية، والجمارك، والبلديات، ومكاتب النيابة العامة، والشرطة، وكذلك خبراء حكوميون من مختبرات الجنائية الشرعية بالدولة.

وقال رالف زيميرمان، مدير عام خدمات ما بعد البيع في الفطيم للسيارات: "تمتد علاقة الشراكة التي تجمع الفطيم للسيارات مع الهيئات الحكومية في مكافحة تجارة قطع الغيار المزيّفة ما يقارب عشر أعوام، وقد تعاونّا عن كثب من خلال عقد دورات تدريبية، وتنفيذ جولات تفتيشية، إضافة إلى تقديم المخالفين من الأفراد والجهات للمحاكمة. وعلى مدى السنوات الثلاث الماضية فقط، تمكنّا من مصادرة ما يزيد عن 700,000 قطعة غيار مزيّفة، شملت زيوت محركات وزيوت تشحيم، ومصافي هواء ووقود، وكذلك وسائد مكابح وأقراص مكابح، والتي تقدر قيمتها بأكثر من 100 مليون درهم".

وأضاف: "إن جهودنا في محاربة تجارة قطع الغيار المزيّفة تتجاوز مجرد عقد الدورات التدريبية، حيث نهدف أيضاً إلى تثقيف الجمهور بمخاطر استخدام هذه القطع عبر معارض بالاشتراك مع الدائرات الاقتصادية في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، وكيف يمكنهم التعرف عليها وما هي حقوقهم كمستهلكين. هذه هي نتائج جهد ثلاثي بين تويوتا موتور كوربوريشن، والفطيم للسيارات والجهات الحكومية. ونضع دائماً سلامة عملائنا في مقدمة أولوياتنا، كما نتعاون عن كثب مع الجهات الحكومية المختصة لكي نضمن إدراك الجميع للمخاطر الكبيرة جرّاء استخدام قطع الغيار غير الأصلية".

يشار إلى أن قطع الغيار التي يتم بيعها من قبل الفطيم للسيارات هي المنتجات الأصلية فقط من تويوتا، ولكزس، وهينو ومعدات مناولة المواد من تويوتا، والتي يتم تصنيعها بما يلبي أعلى معايير الجودة ويضمن تحقيق درجة فائقة من السلامة وطول فترة الاستخدام فضلاً عن توفير قيمة مضافة للعملاء.