الفطيم للسيارات وبلدية عجمان تمهدان الطريق لوسائل النقل الهجينة في الإمارات

الاثنين - 30/05/2016

بالتوافق مع الجهود المتواصلة لبلدية عجمان ووزارة التغير المناخي والبيئة والأجندة الخاصة بالاستدامة البيئية، سلّمت الفطيم للسيارات، الموزع الحصري لسيارات تويوتا بدولة الإمارات العربية المتحدة، خمس مركبات بريوس هجينة لدائرة البلدية والتخطيط في عجمان. وقد تم تسليم المركبات بحضور سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد امارة عجمان، والشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس دائرة البلدية والتخطيط في عجمان، ومعالي د. ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

ويأتي تسليم سيارات بريوس في أعقاب الشراكة التي عقدت مؤخراً بين الجانبين والتي تم فيها تسمية الفطيم للسيارات راعياً لمؤتمر عجمان الدولي الرابع للبيئة، الذي أقيم في شهر مارس من العام الحالي والذي يتوافق مع أجندة الجانبين المتعلقة بتعزيز استدامة قطاع النقل.

وقال يوسف الرئيسي، مدير عام العلاقات الحكومية، الصحة والأمن والسلامة والبيئة في الفطيم للسيارات: "تعتبر سيارة بريوس مركبة رائدة في مجال النقل المستدام الصديق للبيئة، وقد أرست مكانتها المميزة باعتبارها السيارة الهجينة الأفضل مبيعاً في العالم. وتشكل الثقة الكبيرة التي تضعها بلدية عجمان في سيارة بريوس لدعم أجندتها للاستدامة البيئية والمساعدة على تحقيق أهدافها البيئية، دليلاً على الإمكانيات الشهيرة لـ بريوس في الحد من الانبعاثات الضارة بالبيئة وتقليل الاعتماد على الوقود الاحفوري".

من جانبه، علّق سعادة عبد الرحمن النعيمي، مدير عام دائرة البلدية والتخطيط في عجمان: "نشكر شركة الفطيم للسيارات على هذه المبادرة، ونحن نؤكد أن دائرة البلدية والتخطيط تواصل جهودها لنشر الوعي وتشجيع المواطنين والمقيمين في الدولة على اعتماد وسائل نقل أكثر استدامة، كما نشجع تبني تقنيات ومبادرات من شأنها خدمة هذه الأهداف".

يشار إلى أن بلدية عجمان كانت قد أصدرت قراراً أوائل العام الجاري بإعفاء السيارات الصديقة للبيئة من رسوم المواقف مدفوعة الأجر في الإمارة، والذي يعد خطوة للأمام ضمن الجهود الرامية إلى اعتماد المركبات الهجينة في دولة الإمارات.

وسيتم استخدام سيارات بريوس الهجينة الجديدة من قبل دائرة البلدية والتخطيط في عجمان في مجال الرقابة البيئية بما في ذلك القيام بالجولات التفتيشية وزيارة المواقع، والتي تشمل الإشراف ومتابعة المصانع العاملة ضمن إمارة عجمان لضمان التزامها بالقوانين والتشريعات البيئية في إمارة عجمان ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وتعد تويوتا بريوس المركبة الأول في العالم التي تم إنتاجها على نطاق واسع بـ (محرك وقود-كهرباء) عندما جرى طرحها في عام 1997، ومنذ ذلك الوقت تم بيع أكثر من 3.5 مليون سيارة في كافة أرجاء العالم. وقد تم تزويد بريوس الجديدة بمحرك بنزين ومحرك كهربائي، ويمكن تشغيلها بمحرك البنزين أو بمحرك الكهرباء أو بالاثنين معاً، حيث يتم تلقائياً اختيار نمط القيادة الأكثر كفاءة للحصول على أفضل مسافة مقطوعة لكل لتر وتقليل كمية الانبعاثات الضارة بيئياً. كما تم تجهيز سيارة بريوس بمزايا سلامة متطورة وذلك ضمن حزمة مدمجة بدرجة أكبر، حيث تأتي أخف وزناً مع انسيابية هوائية عالمية المستوى، إلى جانب ما تتميز به من كفاءة محسنة في توفير استهلاك الوقود مع قطع مسافة تبلغ 26.1 كلم/ لتر.